راديو الأمل


بأجواء رياضية رائعة فريق بلانكوس يُتوّج كبطل دوري رمضان 2019 على اسم معاوية مزعل في قرية العرامشة

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 03/06/2019 00:36:40

اختُتم، مساء أمس الأحد، بكل بهجة وسرور دوري رمضان 2019، على اسم الشاب المرحوم، معاوية مزعل، في قرية العرامشة بفوز فريق بلانكوس بلقب بطل الدوري وذلك بعد تغلّبه على فريق بوكا جونيورس بالنتيجة (2-1) من هدفيْ: كيري مغيص وآخر ذاتي جاء من أقدام مدافعي بوكا بعد دقائق من معادلة النتيجة لصالحهم عن طريق المخضرم منير علي.

إدارة الدوري المؤلفة من علي مغيص ومنير علي ابتهجت كثيرا بالحضور الجماهيري الذي واكب مباراة الدوري والتي حكمها بثبات ونزاهة الرياضي المعروف، مفيد مزعل، حيث كان من بين الجمهور كل من رئيس المجلس الإقليمي، ماطيه آشير، موشيه دافيدوفتش، ونائبيه،إيال رايس ويورام يسرائيل وممثلين عن اللجنة المحلية.

وإذا أجملنا المباراة نستطيع القول أن بلانكوس أظهر نواياه بالفوز بلقب البطولة منذ البداية واكتمل له ذلك الأمر مع صافرة النهاية.

(منير علي)

حفل الختام كان مختصرا لكنه هادفا بعرافة الإعلامي الرياضي، وحيد زيادة، الذي بثّ المباراة النهائية في الملعب وأضفى أجواء رائعة فكان أول المتكلمين، منير علي شكر في كلمته المجلس الإقليمي على دعمه للدوري وللمركز الجماهيري وبدوره شكر أعضاء المركز الجماهيري على المساعدة في إنجاح الدوري.

بعد ذلك تحدّث موشيه دافيدوفتش وقال أنه سعيد جدًا بهذا التجمّع الرياضي ووعد بدعم إضافي وكبير للفعاليات الرياضية لا بل طلب أن يتم إجراء دوري قريب للشبيبة والأطفال. وبعده ممثل اللجنة، صايل سعد الذي اعرب عن إنفعاله وبهجته وقال أنه يريد المزيد من الفعاليات المماثلة لمصلحة أبناء القرية.

والد المرحوم، معاوية مزعل، كانت مؤثرة حيث شكر فيها القيّمين على الدوري وإنجاحه لما فيها من معانٍ لذكرى ابنه المرحوم.

توزيع الكؤوس كان ممتعا وشيّقا وبرز فيه كرم أخلاق اللاعب المخضرم منير علي والذي منح كأس ملك الهدافين للاعب هيثم مصطفى (11 هدفا) بالرغم منه سبقه بهدف فصفّق الجمهور وحيّاه على دماثة أخلاقه.

كأس اللاعب الخلوق مُنح بجدارة للاعب سهيل مصطفى، كأس اكتشافة الدوري للاعب ربيع علي، كأس اللاعب الأبرز للاعب منير علي، كأس الفريق الخلوق لفريق رمضان كريم، كما كان تكريم لموشيه دافيدوفتش، ولأحمد مزعل، والد المرحوم معاوية، وللحكم مفيد مزعل، وللإعلامي وحيد زيادة، ولمشجع الدوري المواظب ومسؤول فريق أساطير العرامشة، فهد علي، ولمندوب اللجنة المحلية وفي النهاية تم منح كأس المرتبة الثانية لبوكا جونيورس وكأس المرتبة الأولى لبلانكوس والذين منحوا الكأس للسيد جابر علي والذي خُصّص اسم الفريق مسبقا على اسم المرحوم راني علي، شقيق جابر.

وهكذا عاد جميع الجمهور الذي احتوى على فئات عمرية مختلفة، شبابا وشابات الى البيوت فرحين وسُعداء لأن العرامشة هي التي فازت بهذا الدوري وليس هذا الفريق أو ذاك وبالأحرى لم يكن خاسرا في ذلك الدوري الرمضاني المعطاء.

(تصوير: أنيل صعب)

استفتاء ألبرج

هل تؤيّد تحديد وقت لتناول وجبة الطعام الرئيسية في عيد الأضحى دون التفكير بمن سيطرق الباب للمعايدة؟؟
  • نعم، أؤيّد
  • لا، لا أؤيّد. فأهلا وسهلا بالجميع حتى لو كان ذلك على حساب الوجبة والطعام.
  • أنا مُحتار ما بين نعم أم لا
مجموع المصوتين : 75