راديو الأمل


انتبهوا واحذروا من الأفاعي السامة خاصة بعد فترة شتوية وسُبات طويل نوعا ما !!!

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 14/05/2019 23:08:25

وصل موقع البرج الألكتروني وصفحة الفيسبوك الداعمة له صورة لثلاث أفاعٍ التقطت على يد أحد المتنزهين في المنطقة الشمالية، على ما يبدو، مع تسجيل صوتي يُخبر الجميع بمحتوى الصورة وبتداعيات ظهور الأفاعي في مثل هذه الفترة من السنة ووجوب أخذ الحيطة والحذر خاصة في الرحلات، التنزهات والجولات أو حتى في محيط البيوت ففي هذه الفترة، تخرج الأفاعي من جحورها بعد سبات شتوي طويل، وتكون غددها مليئة بالسم، كما انها تكون جوعى بعد سبات طويل، وتخرج لتبحث عن فريسة والسم الذي تفرزه الأفعى في هذه الفترة يكون حاد التأثير على الضحية، ويمكن ان يتسبب بالوفاة. 

كيف يجب التصرف في حال تعرّضت للدغة أفعى سام؟؟ 

تعتبر لدغة الأفعى من أشدّ الأخطار وأكثرها تهديداً للحياة والتي من الممكن أن يواجهها أي شخص أثناء التجوال في البراري أو في بعض الأحيان في المدينة كما أنّها تسبب تهديداً كبيراً لمن يعيشون في المناطق الريفية أو الصحراوية، فتتسبب لدغة الأفعى بدخول السم الذي يختلف من أفعى لأخرى بحسب نوعها وحجمها فيختلف في خطورته بين واحدة وأخرى كما أنّها تختلف بحسب عمر المريض وحجمه وحالته الصحية إلّا أنّه في بعض من الأحيان يكون فتاكاً ومهدداً للحياة بشكل كبير جداً وفي أحيان أخرى قد يتسبب في الاعتلال الشديد للشخص المصاب فيوجد في الوطن العربي ما يقارب الخمسين نوعاً من الأفاعي التي تعدّ سامة، ولعلاج لدغة الأفعى وتفادي الأخطار المترتبة عليه يجب على الإنسان الذي يصاب بلدغة الأفعى العمل على الفور على علاج اللدغة عن طريق الإسعافات الأولية.
 ويمكن التمييز بين لدغة الأفعى السامة من غيرها بشكل مؤكد عن طريق تحديد نوع الأفعى والأعراض السريرية التي تظهر على المصاب، وفي بعض الأحيان يمكن التمييز بينها من شكل العضة إذ إنّ الأفعى السامة تترك ثقبين فقط أو ثقباً واحداً أمّا غير السامة فتترك آثاراً للأسنان، ولكن تعتبر هذه الطريقة غير مؤكدة تماماً للتميز بين اللدغة السامة من غيرها، وتظهر على المصاب بلدغة الأفعى أعراض على الفور كالخوف والذعر الشديد والشحوب في الوجه وبرودة الجلد والنبض السريع وعدم انتظام التنفس وقد يتسبب في بعض الأحيان بالإغماء، أمّا عند انتقال السم إلى الدم والذي يحدث في ما يقارب النصف ساعة أو الخمس عشر دقيقة في بعض الأحيان تظهر علامات كألم البطن والغثيان والإسهال والقيء. ولعلاج لدغة الأفعى يجب البدء بالإسعافات الأولية فور الإصابة والتي تبدء بتأمين الحماية للمسعف وللمريض من الأفعى أو أفاعٍ أخرى قبل البدء بالإسعافات لتجنب إصابة المريض أو المسعف بلدغات أخرى إمّا بقتل الثعبان أو تغيير المنطقة على الفور، ومن ثم من المهم التخفيف من توتر الضحية وخوفه للتمكن من معالجة لذلك.

استفتاء ألبرج

بالرغم من كل اتجاهات التفكير هل تفضّل أن تبقى أرض الجولان تحت السيادة الإسرائيلية ولو باتفاق دُولي؟؟
  • نعم
  • لا
مجموع المصوتين : 89