الشاعر  الزجلي الفلسطيني رفعت الأسدي يلخص للبرج: ما حدث كان زوبعة في فنجان وأنا حر طليق ومن المشددين على التعليمات الوقائية وخاصة في الحفلات التي أقيمها في الأعراس

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 13/09/2020 22:18:04

في حديث خاص لموقع البرج الألكتروني وصفحة الفيسبوك الداعمة له قال الشاعر الزجلي المعروف، المُسمى بعملاق الطرب الفلسطيني، رفعت الأسدي، ابن قرية دير الأسد، وبعد الضجة الإعلامية الكبيرة التي حدثت قبل أيام عندما ظهر الأسدي بفيديو تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي خلال سهرة زفاف في قرية نحف وكأنه يوجّه رسالة إلى رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بأنه سيقيم عرسا قريبا لعائلة معينة من قرية نحف رغما عن أنفه ورغم كل التشديدات على التعليمات العامة بما يتعلق بالكورونا معللا ذلك بأن الأعراس بمشاركة حتى 100 شخص مع التشديد على ارتداء الكمامة والبعد مترين أضمن من المظاهرات مقابل بيت رئيس الحكومة والتي يشارك بها الآلاف من دون محافظة كبيرة على التعليمات الكورونية الوقائية.
رفعت قال لموقع البرج وفي حديث خاص مع المحرّر المسؤول وحيد زيادة: ما حدث كان زوبعة في فنجان فالهدف كان توجيه رسالة قاطعة إلى الحكومة والمسؤولين فيها على وجوب تحديد موقفها بالنسبة للتعليمات والإغلاقات ونوع من الاحتجاج المُعلن من ناحيتي بالنسبة للتضييق علينا بالنسبة للأعراس وعدم فعل ذلك في نواح أخرى مثل المظاهرات أمام بيت رئيس الحكومة مثلا...
وأضاف: أنا اليوم حر طليق وتم إلغاء الغرامة المالية التي فُرضت علي بقدر 5000 شيقل وإلغاء الحبس المنزلي لا بل حتى السماح لي بإحياء حفلات زفاف مع الحفاظ على تعليمات وزارة الصحة بهذا الصدد ولا تنسى أني من الأوائل ومن المشددين على تنفيذ تلك التعليمات في سهراتي وهذا ما أقنع المحكمة على تحريري دون أي ذنب لأن المحامي النشيط عادل ذباح أقنعهم وعن طريق فيديوهات من العرس نفسه في نحف أني أرتدي الكمامة مع المحتفلين وأكثر من مرة ظهرت في فيديوهات أنادي بتنفيذ التعليمات والمحافظة على بعد مترين وإلى آخره...
وأنهى: أشكر المحامي عادل ذياب على مجهوده معي وأشكر كل من فهم رسالتي ودعمني فرسالتي كانت صارخة وواضحة والهدف منها السلامة العامة للجميع ومن هنا وعبر موقع البرج وصفحة الفيسبوك الداعمة له أرجو الصحة الوافرة والسلامة الوفيرة للمرضى وأطلب من الباري عزّ وجلّ أن تزول هذه الغيمة السوداء من فوقنا جميعا لنعود ونفرح كما كنا وأنا بخدمة أفراحكم المستقبلية لأني أحبكم وأشارككم أفراحكم وأتراحكم وواحد منكم وإليكم في كل مكان وزمان.

نضيف أن الشاعر رفعت الأسدي حائز على اعلى وسام فلسطيني وسام الاستحقاق والتميز الذهبي من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

استفتاء ألبرج

إلى أي مدى أنت متخوّفٌ من الموجة الثانية لجائحة الكورونا؟
  • صراحةً، متخوّف كثيرًا.
  • عادي
  • بنفس نسبة تحوّف الموجة الأولى المُفاجئة
  • لستُ متخوّفا إطلاقا وأواصل حياتي كالمعتاد مع تنفيذ التعليمات الضرورية
مجموع المصوتين : 58