الجيش الإسرائيلي يدحض ادعاءات حزب الله ويكشف الأسرار بما في ذلك هوية الشخص الذي عُرضَ على الصحفيين كصاحب الموقع في حي الجناح اللبناني

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 02/10/2020 22:53:12

جيش الدفاع يدحض ادعاءات حزب الله ويكشف الأسرار وراء زيارة نصرالله الاعلامية ودور المعدات في الموقع في حي الجناح في عملية انتاج مواد لتصنيع الصواريخ دقيقة التوجيه

الكشف عن هوية الشخص الذي عرض على الصحفيين كصاحب الموقع: ناشط في حزب الله قام بزيارات الى إيران

تحركات مشبوهة في الأيام الأخيرة في محيط موقع الانتاج التحت أرضي في حي الليلكي 
======
نقلًا عن أفيخاي أدرعي المتحدث باسم جيش الدفاع للإعلام العربي:

متابعة لكشف النقاب عن ثلاثة مواقع لانتاج وتطوير مواد تستخدم في مشروع الصواريخ دقيقة التوجيه التابع لمنظمة حزب الله الإرهابية في قلب أحياء ومبانى سكنية في بيروت نكشف اليوم تفاصيل جديدة عن النشاطات في هذه المواقع:

تفاصيل وظيفة المعدات في حي الجناح التي عُرضت على الصحافيين من قبل حزب الله في الموقع والذي ادعى مسؤول حزب الله الإعلامي انه موقع مدني

ماكينة ثني المعادن: تقوم بمعالجة المعادن التي تتكون منها؛ أغلفة المحرك، الرأس الحربي وأقسام تحكم الصاروخ
ماكينة درفلة المعادن: تقوم بتشكيل المعدن على شكل دائري وذلك لاستخدامه في صناعة أجزاء المحرك،  الرأس الحربي وأقسام تحكم الصاروخ.
ماكينة التقطيع بالليزر وبآلة هيدروليكية وذاتية: تقوم بقص المعادن بالزاوايا المطلوبة وصناعة أجنحة توازن الصاروخ،  أغلفة المحركات، والرؤوس الحربية للصواريخ.

الكشف عن هوية الناشط في حزب الله الذي يدير الموقع وظهر أمام الصحفيين كمدني ليس منظمًا في التنظيم:
المدعو محمد كامل فؤاد رمال: المسؤول عن موقع انتاج مواد لصواريخ دقيقة التوجيه في حيّ الجناح في بيروت. يعمل في وحدة انتاج الصواريخ الدقيقة العاملة بالتعاون الوثيق مع القوات الإيرانية. في إطار مهمته، قام بزيارة إيران أكثر من مرة برفقة نشطاء آخرين.

بعد كشف النقاب عن الموقع في حي الشويفات الذي يقع تحت خمسة مبانٍ سكنية، تم رصد تحركات مشبوهة منذ لحظة الكشف عن الموقع حيث وصلت سيارة تجارية الى المكان وخرجت منه بعد عدة ساعات ومن ثم واصلت الطريق الى موقع تحت- أرضي آخر يقع تحت مبنى سكني مدني في حي برج البراجنة ويستخدمه حزب الله.

شاهدوا الفيديو الذي وصل مع بيان الجيش:

استفتاء ألبرج

إلى أي مدى أنت متخوّفٌ من الموجة الثانية لجائحة الكورونا؟
  • صراحةً، متخوّف كثيرًا.
  • عادي
  • بنفس نسبة تحوّف الموجة الأولى المُفاجئة
  • لستُ متخوّفا إطلاقا وأواصل حياتي كالمعتاد مع تنفيذ التعليمات الضرورية
مجموع المصوتين : 77