راديو الأمل


البُرج يواصل ما نشره عن فوز المربية ملكة طربية - عزام من أبوسنان بإدارة مدرسة إرتقاء في شعفاط - القدس

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 25/04/2019 13:40:09

تواصلا لما نشرناه، أمس الأربعاء، في صفحة الفيسبوك الداعمة لموقع البرج الألكتروني ولاقى قراءة من الآلاف في فترة زمنية قصيرة نعطي بعض المعلومات عن المربية ملكة طربية - عزام والتي حازت على منصب مديرة مدرسة "ارتقاء" في شعفاط قضاء القدس حيث أثبتت جدارتها في المناقصة الخاصة هناك وكفاءتها منذ سنين كمربية في مجال التربية والتعليم.

وفي حديث حصري وخاص لموقع البرج استسقينا من المربية عزام هذه المعلومات:

مدرسة "ارتقاء" هي مدرسة جديدة تم افتتاحها في بداية العام الدراسي الحالي مدرسة مختلطة لتعليم اللغات: مدرسة ارتقاء الابتدائية لتعليم اللغات من الصف الأول وحتى الصف الثامن وتهدف الى تطوير التنوّر التفكيري واللغوي وذكاءات الطلاب من خلال تعلّم اللغات إضافة لتطوير قدرات الحوار، فنون الخطابة والمناظرة لديهم، من خلال برامج خاصة ومميزة. 
المربية ملكة طربية - عزام، شفاعمرية الأصل، وهي زوجة المحامي الأبوسناني منير عزام الذي يعمل بالقدس، تعمل بمجال التعليم ما يقارب 13 سنة.. معلمة لغة انچليزية بالأساس لقب اول لغة انچليزية وتربية ولقب ثاني بالاستشارة التربوية وشهادة إدارة من معهد اڤني روشاه.. عملت بمجال التدريس بشرقي القدس بالمنهاجيْن الفلسطيني والاسرائيلي مع كثير من التحديات وشاركت ببعثه للولايات المتحدة بالعام الماضي ضمن مشاريع مدرسية كمعلمة مبادرة.
وكانت عضوة بالطاقم الإداري المدرسي مدة اربع سنوات...

ماذا تقصد المربية ملكة طربية - عزام بكلمة مختلطة؟

مختلطة من ناحية بنين وبنات وهذا الأمر، تقريبا، غير متّبع بشرقي القدس لاننا نشهد فصلا في غالبية المدارس..
وكون المدرسة منهاج اسرائيلي كامل مع تميّز بتعليم اللغات المقصود بناء نموذج (بايلوت) وموديل تعليمي نموذجي بتأسيس اللغات من الصفوف الدنيا..
"في مدرستنا، مدرسة "ارتقاء" هناك معلمتان يهوديتان ومتطوعون اجانب من انچلترا والولايات المتحدة ومتطوعون من الطلاب الجامعيين والقنصلية الأمريكية."

ونحن في موقع البرج نتمنى المزيد من التقدم والارتقاء لمربياتنا الفاضلات في مجال التربية والتعليم ولباقي الطامحات في مجالات حياتية أخرى.

ادعموا صفحتنا عالفيسبوك: https://www.facebook.com/alborjcoil-359810851108910/

استفتاء ألبرج

بالرغم من كل اتجاهات التفكير هل تفضّل أن تبقى أرض الجولان تحت السيادة الإسرائيلية ولو باتفاق دُولي؟؟
  • نعم
  • لا
مجموع المصوتين : 27