راديو الأمل


البُرج يرصد حفل الافتتاح الذي أقامه المحامي وكاتب العدل نجيب زايد (الأبوسناني) مع زوجته المحامية وكاتبة العدل ماريا زايد بمناسبة انتقال مكتبهما إلى مقره الجديد في القدس

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 09/10/2019 16:02:01

نحن أحوج من أي وقت مضى الى هذه العملة النادرة والنجوم الساطعة من المحامين المثقفين المبدعين والمتميزين ذوي النظرة الثاقبة والعيون الناقدة والرؤية الواسعة والقلم الحرّ والضمير الحي الصارخ في وجه الظلم الذي يضئ شموعاً بدلاً من أن يلعن الظلام.

بحضور غفير شهدت مدينة القدس حفل افتتاح مكتب المحامي وكاتب العدل نجيب زايد وزوجته المحامية وكاتبة العدل ماريا زايد بمناسبة انتقاله إلى مقره الجديد في السينما سيتي شارع إسحق رابين 10، الذي يقع في موقع مميز بين مبنى المحكمة العليا ومبنى مكتب مراقب الدولة في القدس.

وقد حضر الحفل جمعٌ من الشخصيات والمحامين وزبائن المكتب، يُذكر منها السيد فوزي مشلب (أبو عاطف) رئيس مجلس أبو سنان المحلي والكاتب الغني عن التعريف أنطوان شلحت والمحامون الأساتذة بسام كركبي، بسام أسعد (شولي)، عبدالله زايد، فادي سويدان، خليل ظاهر، جاد قضماني، منذر البطمة، وائل كرام وزوجته سفيتلانا، چالينا فيدوروفسكايا، ومدقق الحسابات نزار برانسي، الكاتب د. وليد سالم، د. رشدي حمامره المحاضر في جامعة القدس، د. سليم خفش المحاضر في كلية الأمة، الأخصائي الاجتماعي ومدير دائرة شؤون اجتماعية في القدس خالد سلمان، د. إميل ناصر صاحب مركز "سبكتروم" للأشعة التشخيصية، والدكتور عبدالله بكر أخصائي الأمراض الباطنية في مستشفى مار يوسف (الفرنساوي)، المهندس فيليب خوري، والمهندس المصمم المعماري (الذي صمم ديكور المكتب) علاء شلحت، والعقيد في الأمن الوقائي هاشم عثمان (أبو حربي) والقيادي في حركة فتح ناصر جعفر (أبو عاصف). كما حضر ضيوف من كل أنحاء البلاد.

تولى عرافة الحفل المستشار التنظيمي واختصاصي شباب في ضائقة المحاضر نزيه الأنصاري.

افتتح الحفل الكاتب والناقد أنطوان شلحت بكلمة أشاد فيها بإنجازات ابن أخته المحامي نجيب زايد وتلاه رئيس مجلس أبو سنان السيد فوزي مشلب بكلمة تهنئة للمحامي نجيب زايد ابن قرية أبو سنان المقيم في القدس.

كما قام عدد من زبائن المكتب بتهنئة المحامي زايد والإشادة بإنجازاته التي غيرت من مسار حياتهم وحققت أحلام أسرٍ بأكملها وسجلت نجاحاً باهراً لقضاياهم بعد سنوات من المعاناة.

وقام زايد بإلقاء كلمة شَكَر فيها ضيوف الحفل وأثنى على حبهم وإخلاصهم قال فيها:

"بعد أكثر من عشرين عاماً من العمل أقف أمامكم هنا لأقول لكم فرداً فرداً شكراً. فبفضلكم وثقتكم وحسن ظنكم بِي حملت الرسالة وقد آن الأوان للمضي قُدُماً من خلال مكتب جديد يليق بكم ويفي بمتطلبات هذه المرحلة ويقف بالمرصاد شوكة في حلق كل من تسول له نفسه الإجحاف بحقوقكم."

كما تحدث زايد عن مهنة المحاماة وأكد انها ليست مجرد مهنة وأن العمل بها ليس منصباً للمفاخرة، بل هي رسالة وأمانة: رسالة احقاق الحق ونصرة العدل وتعهد أن يبقى رافعاً راية الدفاع عن حقوق الانسان وواقفاً ضد الظلم وأن يكون جندياً للدفاع عن الهوية والقضية والحرية والكرامة. وأكد أن مهمة المحامي الذي يتعامل مع هذه النوعية من القضايا صعبة جداً كونه يرسم صورة من صراخ المواطن الأخرس الذي يحاول شرح معاناته لقاضٍ أعمى لا يرى تلك المعاناة وذلك نتيجة لغياب حقوق الانسان في ظل القوانين العنصرية كقانون القومية وقانون المواطنة وقانون كامينيتس.

وفي ختام كلمته عبر عن شكره وعرفانه لوالدته المعلمة المتقاعدة أنطوانيت زايد ولزوجته المحامية وكاتبة العدل ماريا زايد ودعاهما لقص شريط الافتتاح.

يُعرف أن الاستاذ نجيب هو من صناع الحدث في القدس وهو رئيس لجنة الآباء في مدرسة يداً بيد ثنائية اللغة في القدس وقد سطع نجمه في القضايا التي أقامها ضد القوانين العنصرية دفاعاً عن حقوق العائلات الفلسطينية وحقق نجاحاً باهراً في قضايا لم الشمل. وقد رفع قبل خمس سنوات قضية دستورية للطعن بقانون المواطنة ومعارك شرسة وحامية الوطيس ضد القوانين العنصرية وسجل انتصاراً ليصبح صاحب "الألفين بضربة واحدة"، أي الألفين بطاقة هوية لأصحاب طلبات جمع الشمل الفلسطينيين بقضية واحدة وقد رفع طوال أكثر من عشرين عاماً راية الدفاع عن حقوق الانسان وأخذ على عاتقه قضايا الفلسطينيين والمقدسيين متحدياً الظلم الذي لحق بهم جراء الاحتلال ولم يتردد أن يكون جندياً للدفاع عن الهوية والحرية والكرامة.

وفي ختام الحفل قام الطفلان روميو (15 عاماً) وألينا (10 سنوات) أبناء المحاميين نجيب وماريا زايد بعزف مقطوعات موسيقية على الجيتار والناي.

(قام بتصوير الحفل المصور أمجد مرار)

استفتاء ألبرج

هل ستُشارك في انتخابات الكنيست الوشيكة؟
  • بالطبع
  • محتار
  • لا
مجموع المصوتين : 237