راديو الأمل


البرج يبحث عن التميّز: اقرأوا عن فريق شباب سخنين بكرة القدم بعد تأسيسه في أقل من سنة بلغ إنجازا منقطع النظير...

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 07/03/2019 21:36:51

موقع البرج/ من وحيد زيادة المحرّر الرياضي

أصبح فريق شباب سخنين قاب قوسين أو أدنى من تحقيق إنجاز غير مسبوق لفريق تم  تأسيسه قبل سنة واحدة فقط والصعود الى فرق الدرجة الثانية, فبينما هناك فرق عديدة تحاول منذ سنوات الصعو د الى الدرجة الثانية وتحضر العديد من لاعبي التعزيز وتصرف ميزانيات كبيرة تقدر بمئات الاف الشواقل وتفشل في الصعود, فإن فريق شباب سخنين إقترب من ضمان الصعود وذلك بعد سنة واحدة من تأسيسه وبميزانية ضئيلة وبالاعتماد على اللاعبين المحليين .
تأسس فريق شباب سخنين مع بداية الموسم الكروي 2017/2018 على يدي المحامي وسام غنايم وهو ابن المدرب السابق كمال غنايم ولاعب سابق في شبيبة إتحاد سخنين, وهدف تأسيس الفريق كان إعطاء البديل والإمكانية للاعبي سخنين الشباب الذين لم تعط لهم الفرصة أو الإمكانية في اللعب ضمن نادي إتحاد سخنين في الدرجة العليا, إما بسبب تعليمهم الجامعي أو لصغر سنهم وصعوبة أخذ فرصة في الدرجات العليا, كما وهدف الفريق الى تأسيس فرق شبيبة وأولاد تضمن استمرارية  وجود مواهب كروية محلية. ويضم الفريق مجموعة كبيرة من اللاعبين الذي كانوا ضمن فريق شبيبة إتحاد ابناء سخنين ولعبوا لسنوات بالدرجة العليا لفرق الشبيبة.
وتتكون إدارة الفريق من مجموعة من الأشخاص المحبين لكرة القدم والمخلصين لسخنين, وهم أيمن زبيدات, سلمان خلايلة محمد ابو يونس بلال أبو صالح ولؤي غنطوس والذين يسهرون على مصلحة الفريق وتوفير الدعم المادي والمعنوي للفريق, وبينما مسؤولية الجانب المهني للفريق تقع على مدرب الفريق المخضرم رزق غنايم والذي شغل منصب مدرب فريق شبيبة اتحاد سخنين لسنوات عديدة, والذي كان له تاريخ كبير في صعود مجموعة كبيرة من اللاعبين المحليين لصفوف فريق الكبار.
وصرح السيد وسام غنايم، في لقاء خاص لموقع البرج الألكتروني وصفحة الفيسبوك التابعة والداعمة له، أن هناك أسباب عديدة لنجاح الفريق في هذه السنة, فقد حاولنا التعامل مع الفريق بدرجة عالية من المهنية والحرفية وكأنه فريق في الدرجات العليا, ولكن أهم عوامل النجاح هو وجود التعاون والثقة والإحترام بين أعضاء الإدارة, المدرب واللاعبين وإجماعهم أن مصلحة الفريق أهم من كل فرد, إضافة الى وجود إدارة داعمة ومخلصة للفريق, ومدرب مهني على أعلى مستوى , رعاية طبية للاعبين وجمهور داعم للفريق إضافة لمجموعة طيبة من رجال الاعمال الذين دعموا الفريق مادياً.
فعلى سبيل المثال قمنا منذ بداية السنة بالتعاقد مع المعالج الطبيعي نضال ابو صالح الذي عمل لسنوات مع لاعبي إتحاد أبناء سخنين وهو مسؤول عن الرعاية الطبية للاعبين ومعالجة إصاباتهم, ونادرا ما تجد فريق في الدرجات الدنيا يعي أهمية الرعاية الطبية وملازمة معالج طبيعي للفريق.     
وطبعاً لا يوجد نجاح لأية فريق كرة قدم من دون جمهور داعم للفريق, فمنذ بداية السنة يتابع الفريق العشرات من المشجعين, ففي المباريات البيتية يصل عد الجمهور احيانا الى 200 مشجع, ونقوم أيضاً ببث مباريات الفريق مباشر على فيسبوك عن طريق المواقع المحلية وذلك للتواصل مع الجمهور الذي لا يستطيع الحضور للمباريات.
كانت لنا هذه السنة مجموعة من المباريات الصعبة وبينها المباراة الخارية أما حتسور والتي فزنا بها 2-1 بجو مارلا وملعب موحل,  وطبعاً المباراة الأخيرة أمام فريق شعب على استاد الدوحة والتي فزنا بها بالنتيجة 1-0 , ويعود الفضل بذلك للاعبين الرائعين وتعاليهم خاصة في المباريات الصعبة.
بالنسبة لمستقبل الفريق, فنحن نعمل على بناء نادي يشمل فرق الشبيبة والأولاد في كل المستويات ونطمح ان يكون فريق شباب سخنين في السنة القادمة في قمة الدرجة الثانية , ونتمنى أن نجد الألية المناسبة للتعاون والشراكة مع فريق إتحاد ابناء سخنين وأن يكون بإمكان للاعبين المحليين كسب الخبرة والتجربة في فريق الشباب ومن ثم الإنتقال الى فرق في درجات أعلى...

اضغط الرابط وادعم صفحتنا الشيّقة بلايك https://www.facebook.com/alborjcoil-359810851108910/

استفتاء ألبرج

بالرغم من كل اتجاهات التفكير هل تفضّل أن تبقى أرض الجولان تحت السيادة الإسرائيلية ولو باتفاق دُولي؟؟
  • نعم
  • لا
مجموع المصوتين : 57