راديو الأمل


الأمير طلال أرسلان : داعش والإرهابيون يلفظون أنفاسهم الأخيرة في سوريا وجتبلاط متآمر على دروز سوريا!!! (فيديو)

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 29/07/2018 16:53:13

استضافت قناة الميادين، مؤخرا، الأمير طلال ارسلان، رئيس الحزب الديموقراطي اللبناني، حيث أشاد إلى أن ​الدروز​ في جبل العرب وقفوا في وجه مخطط استهداف وحدة ​سوريا​.

ولفت أرسلان إلى أن عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي انطلقوا من مواقع قريبة من التواجد الأميركي لتنفيذ هجوم ​السويداء​، معتبراً أن الهجمات التي يشنها "داعش" في الجنوب السوري تجري بأمر عمليات أميركي.

وفي حين رأى أرسلان أن "داعش" وجميع المنظمات الإرهابية يلفظون أنفاسهم الأخيرة في سوريا، أشار إلى أن واشنطن لم تكن ترغب بالانسحاب من أي موقع في سوريا وهدفها كان حماية ​إسرائيل​ لكنها فشلت.

وأكد أرسلان أنه على تواصل دائم مع الرئيس السوري ​بشار الأسد​، الذي انتصر نتيجة موقفه الثابت والحازم.

على صعيد متصل، اعتبر رئيس "الحزب الديمقراطي اللبناني" أن رئيس "الحزب التقدمي الإشتراكي" ​وليد جنبلاط​ متآمر على سوريا وعلى الدروز في سوريا، قائلاً: "جنبلاط مستمر في الاعيبه ضد سوريا وينفذ أجندات خارجية"، مشيراً إلى أن جنبلاط ذهب إلى تركيا وطلب تهجير الدروز من أدلب. واضاف ان من اهدر دم الدروز قبل سنتين الدروز في جبل العرب هو مسؤول عن كل قطرة دم سقطت في جبل العرب.

وشدد أرسلان على أن قانون التجنيد الاجباري لا يستهدف فئة معينة وانما يسري على جميع المواطنين للدفاع عن سوريا، مؤكداً أن القرار الدرزي في جبل العرب والجولان وجبل الشيخ واضح وهو الإنتماء القومي والوطني للدولة السورية.

وأوضح أرسلان أن حفظ الدروز عبر التاريخ ليس إنعزالهم بل إنتماءهم الوطني والقومي، معتبراً أن من يجرب "قوقعة" الدروز متآمر لذبحهم، لافتاً إلى أنهم أقلية في الشرق لا يمكنهم العيش في الإطار الذي تريده إسرائيل عبر تحويلهم إلى حرس حدود، مؤكداً أن "كل من تعاون مع إسرائيل لهذا الهدف فشل".

ورداً على سؤال، سأل أرسلان: "لماذا يحاول جنبلاط تشويه صورة مشايخ الكرامة ووضعهم في الصف الإسرائيلي؟"، مؤكداً أن "هؤلاء موجودون في جبل العرب وجزء لا يتجزء من الدولة السورية"، مشيراً إلى أن تشويه مقصود ومنظم للواقع في جبل العرب.

من جهة ثانية، شدد أرسلان على أنه "في إجتماع عبيه كان هناك تضليل للمشايخ، لأن الإتفاق كان بأن لا يكون هناك خطابات سياسية"، لافتاً إلى أن "معظم المرجعيات الدينية التي كانت في الإجتماع أبلغتني رفضها كلام جنبلاط ضد دمشق".

وأكد أرسلان أن "من المعيب استغلال حضور المرجعيات الدينية في اجتماع عبيه لإطلاق مواقف ضد سوريا"، مشيراً إلى أنه "لا يمكن أن نقبل بأن يأكل الفاجر مال التاجر، ووليد جنبلاط ليس حراً في تحليل دماء الدروز في منطقة ليس له فيها شيء"، مضيفاً: "الدروز لن يتحولوا إلى حرس حدود مهما كان الثمن"، مشدداً على أن "الموقف الروسي واضح وهو داعم للدولة السورية بشخص الرئيس الأسد".


استفتاء ألبرج

هل تؤيّد تحديد وقت لتناول وجبة الطعام الرئيسية في عيد الأضحى دون التفكير بمن سيطرق الباب للمعايدة؟؟
  • نعم، أؤيّد
  • لا، لا أؤيّد. فأهلا وسهلا بالجميع حتى لو كان ذلك على حساب الوجبة والطعام.
  • أنا مُحتار ما بين نعم أم لا
مجموع المصوتين : 46