راديو الأمل


اكتشافات صحيّة جديدة، حربٌ عالميّة وكوارث هي جزء من توقعات البارع نوستراداموس وآخرين للعام 2019

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 16/12/2018 14:28:05

مع اقتراب حلول العام 2019، يسأل كثيرون عن توقّعات المنجم الفرنسي الشهير ميشال دو نوسترادام أو نوستراداموس الذي وُلد في عام 1503، وحفظ لنفسه مكانًا في عالم التوقعات التي تخطّت العصور والأزمان، التي يقال إنّ 70% منها تحققت حتّى الآن.

والمعروف عن نوستراداموس الذي ينتظر العالم سنويًا ما سيصدر عن العلماء الذين يفكّون ألغاز كتاباته، أنّه تخرج من جامعة مونبيليه حيث حصل على درجة الدكتوراه، وهو من قام بإنجاز أول تقويم فلكي في عام 1555. ومؤخرًا، نشر الموقع الخاص بتنبؤات هذا العرّاف الشهير، أبرز التوقعات التي فكّوا ألغازها للعام 2019.

بحسب نبوءات نوستراداموس فالعام 2019 سيكون عامًا للعدالة، كما توقّع حصول الزلازل والأعاصير في العديد من الولايات الأميركيّة، وخاصة خلال أشهر كانون الثاني، نيسان، تموز وتشرين الأول.

ولفت نوستراداموس إلى أنّ العام القادم سيفتقر إلى الازدهار المالي، وهذا الأمر يشجّع على تصميم استراتيجيات جديدة، ولذلك ستحقّق سوق الأسهم أرباحًا أكثر في صيف 2019.

وبحسب ألغاز نوستراداموس التي فُكّكت، سيشهد العام 2019 اكتشافات صحيّة جديدة، وهو عام يدفعنا الى أن نكون أكثر حذراً بشأن أي قضايا محتملة تتعلق بالقلب والمعدة والبنكرياس، لذلك من المستحسن أن يأخذ الناس في عين الاعتبار اتباع نظام غذائي متوازن والقيام بأنشطة للإسترخاء.

أمّا اجتماعيًا، سيشهد العام الجديد انفتاحًا، وستنشأ علاقات اجتماعية أكثر.

إشارةً الى أنّه خلال العقد الماضي، كان للأزمة الاقتصادية العالمية تأثير قوي في أوروبا، وفي مناطق معينة من الولايات المتحدة. وقد ساعد الاتحاد الأوروبي العديد من البلدان على التعامل مع الصعوبات الاقتصادية ووضع الأساس لما يسمى "الاتحاد البنكي" من أجل جعل القطاع المصرفي أكثر أمنًا وموثوقية.

والجدير ذكره أنّ نوستراداموس توقّع الحرب العالمية الثانية وتسلّم هتلر للسلطة واغتيال جون كنيدي، والهبوط على سطح القمر وتحدّث عمّا أسماه "المدينة الجديدة"، "البرق الضخم" و"الأخوين المُفرّقين بسبب الفوضى"، واستنتج العديد من العلماء الذين حللوا ما قاله إنّه قصد أحداث 11 أيلول أيضًا في تنبؤاته.

وفي ما يلي أبرز  توقعات نوستراداموس للعام 2019 التي نُشرت باللغتينالفرنسيّة والإنكليزيّة:

أولاً: وفقًا لنوستراداموس فإنّ بعض الدول الأوروبية ستشهد فيضانات غير مسبوقة، ومن الدول التي ستتأثّر  بالأضرار  هي المجر وإيطاليا والجمهورية التشيكية وبريطانيا.

ثانيًا: على الصعيد العالمي، ستتعامل كل من الدول الأوروبية والولايات المتحدة مع القضايا المتعلقة بإدارة الهجرة وتزايد عدد الهجمات الإرهابية.

ثالثًا: وفقا لنبوءاته، فإن التطرّف الديني المتزايد في الشرق الأوسط وفي مختلف البلدان والمناطق في العالم سيؤدي إلى الفوضى والحروب، الأمر الذي سيجبر العديد من الناس على مغادرة بلادهم ومحاولة إيجاد ملجأ في أوروبا.

رابعًا: توقّع نوستراداموس أن يؤثّر تغيّر المناخ على العالم بأسره وأنّ القادة السياسيين سيتوصّلون الى إتفاق يهدف الى التخفيف من الإنبعاثات السامّة في الهواء.

خامسًا: بسبب تغيّر المناخ أيضًا، توقّع نوستراداموس حصول الزلازل والأعاصير في العديد من الولايات الأميركيّة (فلوريدا وجورجيا وكارولينا الجنوبيّة، وأيضاً تكساس)، ولفت الى أنّ الإحتباس الحراري سيؤدّي الى صراعات مسلّحة، ومن خلال تحرّك استراتيجي، ستصبح الصين "القائد العالمي الجديد".

سادسًا:  يمكن أن تندلع الحرب العالميّة الثالثة وستنخرط فيها اثنتان من القوى العالميّة، وستستمرّ 27 عامًا، "ويعتقد أنّ الحرب العالمية الثالثة ستبدأ بعد وفاة البابا الأخير (أي الذي سيخلف البابا بنديكتوس السادس عشر)، والذي سيتم اغتياله"، بحسب ما وردَ حرفيًا في التوقعات.

سابعًا: سيستعدّ الأميركيّون لأكبر هزّة أرضية، تمتدّ الى 500 ميل.

موقع البرج يعرض لكم توقعات عالمية أخرى للعام 2019 عدا عن نوستراداموس:

أشارت خلال اللقاء إلى عدة توقعات يشهدها العام المقبل، منها ما يعد نذير خير، والآخر يحمل بشرة غير سارة لأصحابه، جاءت كالتالى.

أولا، بعد تنظيم "داعش" سنسمع عن تنظيمات جديدة ولكن بأسماء مُختلفة والهدف واحد، لا سيما في أفريقيا. 

ثانيا، الجزائر على موعد مع موجة مظاهرات واحتجاجات وأعمال عنف تعمّ الشارع. 

ثالثا، الإرهاب يضرب نيويورك الأمريكية خلال العام 2019، والدخان يغطّي المدينة. 

رابعا، جريمة ستقع في أحد النوادي الليلية في أوروبا. 

خامسا، وفود من المسلمين تزور القدس والمسجد الأقصى. 

سادسا، وليّ العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان سيتخطّى هذه المرحلة بجدارة، ويعود أقوى على الصعيد الشخصي، وعلى الصعيدين الداخلي والخارجي، وستستضيف السعودية حدثًا عالميًا كبيرًا. 

سابعا، الموت سيغيّب 3 وجوه فنيّة عربية. 

ثامنا، سيتمّ إنشاء قوة عربية خليجية.

تاسعا، مصائب وكوارث ستحدث على كوكب الأرض. 

عاشرا، مطارات أوروبا تحت التهديد ما سيؤدّي إلى إغلاقها. 

أحد عشر، ظهور أمراض وفيروسات في العالم، الضحايا بالآلاف. 

اثنى عشر، الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، سيدخل المستشفى وسيكون بحالة حرجة. 

ثلاثة عشر، هدوء في الدول العربية ومرحلة حاسمة في العراق. 

وعن توقعات 2019 قالت العرافة البلغارية الشهيرة فانغا

: “النظام القديم سينهار، لكن الطبيعة لا تتسامح مع الفراغ، وبطبيعة الحال، سيتم استبداله بنظام أخر”، وفقا لموقع predskazanie.

وتوقعت فانغا أنه سيكون أزمة اقتصادية عالمية، ستفقد الكثير من الناس على وجه الأرض مدخراتهم وعملهم، ويمكن تسمية عام 2019 بسنة الاضطرابات الكبيرة، وفي المقام الأول، سيؤثر على أوروبا الغربية، بالإضافة إلى الولايات المتحدة والدول المتضامنة معها.

سوف تحدث مشاكل في الولايات المتحدة دون تأثير من روسيا. وقالت فانغا في هذا الصدد: “ستعم الفوضى في البلاد”. على ما يبدو، فإن السلطات الأمريكية لن تتخلى عن محاولات التدخل في الشؤون الروسية وتشويه سمعت روسيا، ولكنها ستحصل في النهاية على رد قاسي.

وتوقعت فانغا أنه بحلول أيلول/سبتمبر وتشرين الأول/أكتوبر 2019 ، سيكون العالم على شفا حرب كبيرة. وهذا الاحتمال في ضوء الوضع الحالي للأمور لا يمكن استبعاده. ولكن يجب أن نتذكر أنها قدمت العديد من هذه التنبؤات. فقد تنبأت بأن عام 2014 سيكون أسوأ عام ولكن الحمد لله لم يكن كذلك. ونأمل أن يمر عام 2019 بسلام أيضا.

الطبيعة، علم البيئة

“الأرض سوف تتمرد وسيعاني الكثير من الناس”، هكذا قالت فانغا عن عام 2019. ربما قصدت حدوث الكوارث الطبيعية المدمرة.

هي لم تحدد ماذا قصدت بتعب الأرض لذلك إذا صدقنا فانغا يجب أن نتوقع أي “مفاجآت”. على سبيل المثال، تصر العرافة المعروفة فيرا ليون على أنه في العام المقبل سيكون هناك انفجار ليلوستون. وإذا حدث ذلك بالفعل، فسيكون هذا أكثر كفايا ليسجل بأنه حدث مهم في عام 2019.

وأكدت فانغا أن “المشاكل ستأتي إلى الأرض من السماء. سيلامس كوكب ضخم الأرض ويجلب الدمار والفقر للناس”. وقد أكد هذه النبوءة العلماء، فوفقا لهم، إن الجرم السماوي سيقترب من الأرض في العام المقبل لكن مسار حركته التي يحسبها علماء الفلك يبعث على الأمل في أن كل شيء سيكون على ما يرام، لأنه وفقا للحسابات، فإن الكويكب سوف يطير بالقرب من الأرض، ولكنه لن يلمسها.

استفتاء ألبرج

هل ستُشارك في انتخابات الكنيست الوشيكة؟
  • بالطبع
  • محتار
  • لا
مجموع المصوتين : 38