راديو الأمل


اكتشاف عالم جديد من وراء الركض: فريق عدائي المدرسة الثانوية حرفيش

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 09/01/2018 20:08:09

أقيم هذا الفريق قبل ما يقارب ثلاث سنوات، كان الهدف منه توعيه الطلاب وتشجيعهم على ممارسة

 الرياضة واتباع نمط حياه صحي، وأيضا اتباع المقولة ان القلب السعيد هو القلب الذي ينشط كل نهار.
 لكن سرعان ما بدأ الفريق بإدارة وتدريب واشراف المربي الاستاذ اياد سلامه بالتمارين الصحيحة والمتابعة

الحثيثة ودخولهم عده مسابقات لوائيه فازوا بالمرتبة الأولى في العديد منها، وبالمرتبتين الثانية والثالثة في

ما تبقى، وقد شاركوا أيضا بمسابقات قطريه هامه مع الاف المشاركين منهم عداؤون عالميون مثل سباق

تل ابيب وطبريا، هذا الامر ادخل فيهم روح التحدي العالية وطمحوا في المشاركة في مسابقات دوليه.  

كانت البديه في سنه 2015: المشاركة في سباق مارثون وارسو، المشاركة الثانية كانت في أيار من السنة

المنصرمة بمارثون ريغا في لاتفيا. شارك فريق المدرسة في مسابقة نصف مارثون كان بجاهزية واستعداد

أكثر بهدف المشاركة والحصول على مراتب محترمه. لكن بروح التحدي والجدية التي يتحلى بها الفريق

حصد على مراتب الثلاث الأولى لجيل المتسابقين !!. انجاز دولي هام لهذا الفريق حديث العهد ،مثل المدرسة

والقرية على أفضل ما يكون في هذا المحفل الدولي الهام. يذكر ان المجلس المحلي بإدارة رئيسه السيد

مفيد مرعي قبل المشاركة في مارثون ريغا لم يبق مكتوف الايدي فدعا الفريق الى جلسة وقدم لهم دعما

غير محدود وشجعهم على استمرار هذا المشروع وقام بدفع كل تكاليف البعثة على نفقه المجلس!!.

والمدرسة الثانوية بادراه الاستاذ هشام بدر بدورها قدمت كل الدعم المعنوي وإعطاء التصاريح اللازمة

للمشاركين، ودوما تشجع على استمراريه هذا المشروع وإدخال روح جديده فيه، وأيضا تشجع اتباع هذا

النهج عند باقي طلاب وطالبات المدرسة غير المشاركين في الفريق لأهميته الصحية والجسدية اتباع

المقولة العقل السليم في الجسم السليم. يقوم المدرب اياد سلامه هذه الاثناء بتدريبات مكثفه لثلاث من

الطلاب المشاركين في الفريق بهدف المشاركة في شهر نيسان من هذه السنة في سباق وارسو الدولي

وانهائه. يذكر ان الجمعية على اسم صالح فلاح بادراه الشيخ مفيد عامر قدمت للفريق دعما سخيا للمشاركة

في السباق المفترض في شهر نيسان.
نتيجة مهمه أخرى كانت وليده هذه الفكرة وهذا المشروع لم تكن في الحسبان، قسم من الطلاب المشاركين

في الفريق وشاركوا في هذه المسابقات وأبدعوا أصبح لديهم طموح عال في حياتهم الشخصية، وأيضا منهم

من كان يعيش في انطواء وخجل أصبحوا أكثر مشاركه مع غيره وأكثر وكسر حاجز الانطواء والخجل وبدا

كأنه اكتشف عالم جديد.

 المدرب والمربي إياد سلامة يقول: الفكرة تتحول إلى واقع
لقد بدأت الفكرة بمشروع رياضي بسيط، يقوم على تدريب مجموعة صغيرة من طلاب الصف العاشر لتشكيل

نواة رياضية خاصة. لاقت الفكرة الدعم من الطلاب والرغبة الشديدة منهم لإيجاد إطار تربوي لا منهجي

يلامس ذواتهم التي تبحث عن إطار يلائم قدراتهم وتوقعاتهم. ومنذ الخطوة الأولى التي ركضوها نبضت

الحياة في عروق الفكرة لتتحول إلى مشروع تربوي ذي أهداف عالية وسامية، ولتتسع دائرة الفعالية

لتتخطى المسابقات القروية المحلية، لتصل إلى مشاركة في ماراثونات متعددة في الدولة، إلى أن سما بنا

الحلم لنصل إلى المشاركة في ماراثونات على أراضي أوروبا: ماراثون بولندا وماراثون لاتفيا
إن الإصرار والمتابعة وتحقيق الإنجازات جذب مشاركين جددا ليكونوا جزءا من المجموعة الرياضية.

وكان لما حققته المجموعة صدى إيجابيا لدى إدارة المدرسة والمجلس المحلي لتتلقى الدعم والتشجيع. 
أنا إياد سلامة، معلم التربية البدنية في مدرسة حرفيش الثانوية، يغمرني الفرح، ويسمو بي الفخر،

ويحدوني الأمل في كل خطَة تطأها قدماي وأقدام مجموعة عدائي مدرسة حرفيش الثانوية، ويتردد في

أعماقي الإيمان بأن طلابنا أهل لثقتنا، وهم كالجوهر المكنون ما إن تجده وتهتم به حتى تتيقن بجودة ما

عندك وثراء نفسك به. 
لكم مني تحية رياضية شريفة ونزيهة، والأمل بتحقيق نجاحات وانتصارات في ميادين العدو ومن ثم

في ميادين الحياة.

استفتاء ألبرج

هل ستشارك في عملية التصويت الديموقراطية في الانتخابات الوشيكة للمجالس المحلية والبلديات؟
  • نعم، بالطبع.
  • مُحتار
  • لا، لن أشارك
مجموع المصوتين : 109