راديو الأمل


إداري هبوعيل أبناء بئر المكسور، عماد حجيرات(العقيد) لموقع البرج: سنُحقق الارتقاء الأكيد للدرجة الثانية وسنُفرح أهلنا في بئر المكسور

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 04/03/2019 01:22:25

قبل سبع سنوات ملأت خيبة الأمل قلوب محبيه وجمهوره بعد فشله في مباريات الاختبار وهبوطه للدرجة الثالثة، واليوم، فتخفق تلك القلوب فرحا وسرورا بعد أن حصد الفريق نقاطا عديدة ستوصله، حتما، بعد فترة قريبة، الى الدرجة الثانية لتبتسم القرية ويسعد أهلها بإنجاز الأبناء.

نتحدّث أعزائي، عن هبوعيل ابناء بئر المكسور بكرة القدم والذي يُحقق الانتصار تلو الآخر في دوري الدرجة الثالثة - الجليل الأسفل، ويتكلّم بلغة الإنجازات والارتقاء ومن أجل ذلك تحدثنا مع إداري الفريق، الناطق بلسان الفريق، عماد حجيرات المعروف في الوسط العربي الرياضي بإسم "العقيد" فقال: أولا أشكر موقع البرج الإعلامي - المهني والمسؤول عنه صديقي المحترم وحيد زيادة على الاهتمام بفريقنا فأخبركم أننا بطريقنا الأكيدة الى الدرجة الثانية بعون الله تعالى فلاعبينا حققوا نجاحات كبيرة ناحية تحقيق الهدف المنشود.

وعن سر نجاح الفريق: رغم أننا نستضيف مبارياتنا البيتية في ملعب جسر الزرقا وهذه تحية للمسؤولين هناك، إلا أن سر نجاح الفريق يتجلى بخبرة لاعبينا، تضحيتهم منقطعة النظير، عطاء المدربيْن: ابراهيم غدير ونشأت مجدوب واللذيْن يحضران الفريق لكل مباراة بشكل رائع وطبعا بجمهورنا الذي يقف وراء الفريق ويُعد اللاعب رقم 12 ودعم المجلس المحلي من ناحية السفريات، شركات الحراسة وأمور أخرى وهنا لا بدّ لنا إلا أن نذكر رئيس المجلس المحلي، السيّد خالد حجيرات، والذي يبذل المستحيل من أجل ترميم الملعب البلدي وتجهيزه للموسم الكروي الوشيك إضافة لملعب تدريبات وأمور أخرى تخدم الحركة الرياضية في القرية.

أما عن كادر الفريق: نفتخر بأن لدينا نحو 23 لاعبا محليا إضافة لبعض لاعبي التعزيز الذين نعتبرهم من ابناء بئر المكسور منهم المُجربين ومنهم الموهوبين والواعدين فمثلا في حراسة المرمى نرى المُجرّب: مهران غدير والموهوب عبد عبد وفي خط الدفاع نرى: عباس غدير، أحمد أبو نوفل، باسل حجيرات والمُجرّب طارق طه ابن مدينة الناصرة والذي نعتبره ابن بئر المكسور ولا ننسى الظهيريْن: رمّاح حريب والذي نتوقّع له مستقبلا رائعا ونائل غدير(عزوز) الخبير والمُجرب والذي يكون أحيانا كابتن الفريق. أما في خط الوسط فلدينا أمير غدير الذي لعب بمكابي كفركنا، سابقا، حسام غدير، عمّار غدير (مهندس الوسط) والمُميّز حمادة غدير إضافة للشاب الموهوب محمد أبو يوسف والذي أخضع الخصوم بتسجيله 14 هدفا حتى الآن وماضي غدير الواعد. وإذا نظرنا لخط الهجوم فالقنّاص قاسم لوابنة (دبرسة) برع ولمع هذه السنة مع 10 أهداف حاسمة وبجانبه كل من عمر حجيرات، الموهوب والجدي ومراد حريب المقاتل رقم واحد عالى الملعب والمُضحي بنسبة 200% في كل مباراة...

وأضاف: في دكة الاحتياط لدينا ابراهيم حجيرات، محمد غدير، سامر حجيرات ومحمد أبو حسون والذي نتمنى له بإسم إدارة الفريق الشفاء العاجل والعودة السريعة للملاعب بعد الإصابة الأخيرة. 

وعن إدارة الفريق: نعمل جميعا كخلية النحل من أجل إنجاح مسيرة الفريق ورسم الفرحة في سجلات تاريخه بدءً من رئيس الإدارة السيّد ابراهيم غدير، مرورا بباقي الأعضاء مثل: علي غدير، الشيخ أحمد حجيرات الذي يُضفي أجواء رائعة على الفريق من كل النواحي، زياد غدير علي فوزي وأنا عماد حجيرات (العقيد) نحن نعمل بمهنية ونقدم عطاء وتضحيات دون مقابل من أجل الفريق والبلد وهنا لا بد لنا ان نشكر المتبرعين والداعمين من جمهور ورجال أعمال ونأمل أن يُعزّز ذلك الفريق من كل النواحي حتى في الموسم الركوي الوشيك.

وعن نتائج ومعدلات الفريق: لعبنا 18 مباراة، فزنا ب15 منها، تعادلنا بمباراتيْن وخسرنا واحدة فقط، سجلنا 55 هدفا وتلقت شباكنا 12 هدفا نحن نبتعد عن املتربة الثانية مسافة 7 نقاط وتبقت للدوري 4 مباريات فقط. في المباراة الأخيرة فُزنا على بيتار رضوان كفركنا بالنتيجة (3-2) وكان ذلك فوزا مهما في طريق الارتقاء من دوري الدرجة الثالثة - الجليل الأسفل ناحية الدرجة الثانية في الموسم الوشيك.

وعن علاقة الفريق وإدارته بالجمهور: إدارة فريقنا تحترم جمهورنا الخلوق الذي يُظهر في كل مباراة قيمته العالية وروحه الرياضية الممتازة ونحن بحاجة لجمهور وفي ومخلص كهذا. يجب أن يعلم الجميع أن إدارة الفريق تزور بشكل اسبوعي رمز من رموز الفريق السابق وتقدّم له درعا تقديرية على عطائه لبلده وهذا نوع جميل من التقدير والثناء أنصح كافة فرقنا العربية انتهاجه.

وأنهى أقواله: أرجو أن تتواصل النجاحات لفريقنا وبلدنا ولكافة الفرق العربية في جميع الدرويات بما في ذلك فريقي المحبوب اتحاد ابناء سخنين من الدرجة العليا الذي أرجو أن يُثبت نفسه في المباريات المتبقية وان يبقى في الدروي.

هذا وفي حديث خاص مع المراسل الرياضي ابن القرية، محمد غدير، قال عن مسيرة الفريق: نجاح الفريق يعود لعطاء أعضائه وإخلاصهم له من كل النواحي ولا ننسى ان ذلك خلق أجواء متفائلة ووردية في نفوس المواطنين وخاصة محبي الرياضة في قريتتا العزيزة فكل الاحترام للساعين في رفع اسم الفريق والقرية عاليا.

بعض الصور من صفحة الفريق

 

 

استفتاء ألبرج

هل ستُشارك في انتخابات الكنيست الوشيكة؟
  • بالطبع
  • محتار
  • لا
مجموع المصوتين : 145