راديو الأمل


أنيسة هزيمة تكتب عبر موقع البرج لوزارة الصحة: لا توقفوا الاقتصاد بأكمله فأنتم وزارة مسؤولية...

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 21/03/2020 08:02:20

يفترض بوزارة الصحة أن تكون وزارة المسؤولية،
 لكن في الواقع المعاصر، فهي غير قادرة على التعامل مع الوضع بهدوء من أجل خلق الاستقرار، ويتصرف  كبار المسؤولين التنفيذيين في الوزارة من خوف وقلق بدلاً من القبول والاحتواء.
 فيما يتعلق بوزارة الصحة، فانها أرادت تعطيل القطاع العام بأكمله. هل تعلمون ماذا يعني وكم ستكون النتيجة صعبة إذا عطلنا القطاع العام !!؟ سيخسر الكثيرون من الناس مصادر رزقهم، وستفلس الشركات، والكثير من الفقراء الذين يحتاجون بالفعل إلى رغيف من الخبز ويواجهون صعوبة مالية بداية من الشهر، سيموتون من الجوع.  وغيرهم سيموتون من الخوف والضغط النفسي وليس من الكورونا.  هذه  الرسالة من المهم ان تصل  لوزارة الصحة، وأنا أدعوكم  إلى التوقف عن اضغاطنا  وارهابنا.
 جميع التصريحات عن اعلان الحجر الفوري سببت للكثير ين الذعر والاندفاع الكبير للحوانيت  ومحلات السوبر ماركت ، وهذا كان السبب في  انتشار  الفيروس في إيطاليا ، لكن للأسف لم نتعلم  درسًا منهم.
 مع ذلك، أنتم محقون بشأن حظر الحشود والالتزام الصارم بالنظافة الشخصية والنظافة البيئية، وإذا كانت هناك حشود أو أي انحراف عن التعليمات والتي قد تسبب المزيد من الأمراض، فقوموا  بمعالجتها بقسوة.
 نحن نعلم أنكم على حق في هذا الموقف الخطير، لكن لا تعطلوا  الاقتصاد، لاننا  سندفع ثمناً غاليًا وأول من يدفع هذا الثمن هو انتم  وليس فقط نحن وحدنا.  
عندما تعلمون  بانكم  ستدفعون الثمن سنرى عندها  كيف ستتصرفون لاننا  نتوقع منكم أن تتصرفوا من حقيقتكم  وليس من الخوف.
 أيها الإخوة والأخوات الأعزاء، على الرغم من الوضع، وحزننا على المصابين بالفيروس وعلى الذين فقدوا حياتهم، من المهم الحفاظ على السلام الداخلي والابتسامة للحياة.  
لقد سمعنا أنه في الصين نجحوا في معالجة الأزمة  بالابتسامة، فإن الابتسامة تعطينا قيمة للحياة وتقوينا وتقوي جهاز المناعة.  تحدثوا بالحب والرغبة في تقوية الآخر وليس من مكان ضعف.
 إلى جميع أعضاء وزارة الصحة، نحبكم جميعنا، ونؤمن بكم وفي عملكم المقدس الذي تقومون به في هذا الوقت وبشكل عام.

بقلم: أنيسة هزيمة - أبوسنان

المقالات المنشورة في صفحات موقع البرج الألكتروني وصفحة الفيسبوك الداعمة له على عاتق ومسؤولية كاتبها.

الصورة للتوضيح لا غير

استفتاء ألبرج

هل أنت متخوّف من عودة أولادك إلى المدرسة؟
  • بالطبع، فحسب رايي الكورونا لم تنتهِ بعد وربما لن أُرسلهم.
  • صراحةً، محتار جدًا.
  • لا، لا أتخوّف إطلاقا فأنا مطمئن من هذه الناحية.
مجموع المصوتين : 108