راديو الأمل


أسبوع حاسم في مستقبل نيمار.. راكيتيتش هو المفتاح

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 07/08/2019 17:26:10

تتسِع الهوّة بين نيمار دا سيلفا وإدارة باريس سان جيرمان، شيئاً فشيئاً، فالنجم البرازيلي مُصمم على العودة إلى فريقه السابق برشلونة، بينما يريد النادي الفرنسي استعراض عضلاته ومنْع راقص السامبا من الرحيل مهما كلفه الثمن.

وبحسب صحيفة “سبورت” الإسبانية، فإن عملية نيمار دا سيلفا دخلت إلى أسبوع الحسم، ويبدو أن كل شيء يمكن أن ينتهي بشكل جيد للبرازيلي وللبارسا، حيث من المتوقع أن يتم إغلاق الصفقة بنظام الإعارة مع خيار الشراء الإلزامي بالصيف القادم.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية، أن تمرد نيمار ساهم في فتح خطوط الاتصال بين الناديين المذكورين آنفاً، إذ لم يتمكن مسؤولو سان جيرمان من إقناع النجم البرازيلي بالبقاء، وتأكدوا من أن بقاءه سوف يجعل أجواء غرفة الملابس غائمة.

وكان النادي الفرنسي واضحاً تماماً في رغبته في استرداد جزء كبير من المبلغ الذي دفعه لجلب نيمار، لذلك هم يتوقعون الحصول على 180 مليون يورو، ولكي تكون العملية ممكنة، ستكون إعارة، مع خيار شراء إلزامي، اعتباراً من 1 يوليو عام 2020، والبارسا طلب إدخال لاعب في العملية من أجل تخفيض القيمة النهائية.

وأضافت الصحيفة المذكورة: “خلال الأسابيع الماضية، كان برشلونة يستكشف جميع أنواع الإمكانيات من خلال الوسطاء، حتى أصبحوا واضحين من أن عودة نيمار تتطلب دفع مبلغ طائل.. سان جيرمان كان يرفض المقايضة، وفقط إيفان راكيتيتش وعثمان ديمبيلي يُمكن أن يناسبا النادي الباريسي، وقبل كل شيء اللاعب الكرواتي الذي طلبه الفريق الفرنسي الموسم الماضي”.

وإذا لم يُغير سان جيرمان رأيه، فسيكون مستعداً للحصول على راكيتيتش، بحيث يتم طرح قيمته 50/60 مليون يورو، عندما يُفعل برشلونة خيار شراء نيمار الإلزامي بالصيف المقبل، ولكن هذا يتطلب موافقة الكرواتي الذي قال (لا) للباريسيين الصيف الماضي.

وذكر نفس المصدر، أن راكيتيتش ينتظر الأخبار من سان جيرمان مع المقربين منه، ولديه قناعة تامة بأنه سيغادر، ويأمل أن ينتهي كل شيء مع برشلونة، كما كانت رغبته منذ الصيف الماضي، وهناك العديد من الأندية تطلب الكرواتي، لكن وجوده في عملية نيمار سيخفض قيمة البرازيلي بالنسبة للبارسا.

استفتاء ألبرج

هل ستُشارك في انتخابات الكنيست الوشيكة؟
  • بالطبع
  • محتار
  • لا
مجموع المصوتين : 236