حظّك عالبرج (10.10.2021) - لا تزال الاجواء جيدة جدا لكل من مواليد الحمل الاسد والقوس

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 10/10/2021 01:43:31

تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم الاحد 10 تشرين الاول اكتوبر من برج الميزان تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء االله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم انطلاقة عام مميزة فتعيش مناخا مهنيا اكثر عذوبة وتزول الحواجز من امامك ويسهل عليك جديدة ان الامور جيدة تعطيك فرصة للتقدم بحيث يقرع الحظ بابك ويفتح أمامك مجالات واسعة وفرصاً استثنائية سواء كنت تتعاطى الشأن التجاري أو السياسي. 

مواليد اليوم الاحد 10 تشرين الاول اكتوبر من برج الميزان 
يحرص مولود اليوم من برج الميزان على البقاء جنباً إلى جنب مع عائلته وأصدقائه خلال أعماله ومسيرة حياته؛ حيث إنّ الدعم والحب العائلي من أهم الأمور التي توصل الإنسان لما يريده في الحياة، ويحرص القوس على انتقاء الأصحاب الّذين يحملون نفس طباعه ومميّزاته، وهو يحبّ الأشخاص الّذين يفكّرون بطريقة عميقة بعيدة عن السطحية، ويحبّ التعرف على ثقافات وأجناس مختلفة، ويقدّم التضحيات دون تردّد لمساعدة الأصدقاء، وهو خدوم ومتواضع، ولا ينتظر المقابل جراء ما يقدّمه.

#الحمل
مهنياً: يعلن هذا اليوم عن أفراح كثيرة وأوضاع مريحة ومواهب متفجرة، لكن انتبه من بعض الخلافات المهنية. 
عاطفياً: لن تجد نفسك إلا مهزوماً ومطواعاً لآراء الشريك علماً انها قد تكون في غير مصلحتك.
صحياً: وضعك الصحي الحرج والدقيق لم يعد يحتمل أي تراجع، سارع فوراً إلى طبيبك.

#الثور
مهنياً: جهز الملفات والمعطيات للدرس الشامل لتبدأ بتنفيذ المشاريع وورش العمل المقرّرة.
عاطفياً: تنقلب المعطيات لمصلحتك لتبدأ مرحلة جديدة، وإذا كنت تبحث عن علاقة فقد تتوافر لك فرص جيدة.
صحياً: قد يشتد الغضب وتشعر بعدم الأمان او تطالب بحقّ وتُقابل برفض فتنفعل وتنهار.

#الجوزاء 
مهنياً: تجنّب الأجواء السلبية المسيطرة، ولا تتدخل في أمور لا تعنيك، فقد تكون هذه الاخيرة حافلة بالفخاخ والأخطار.
عاطفياً: تكترث لأمر الحبيب وتضع مصالحك الشخصية جانباً لتخصص له المزيد من الوقت والاهتمام، وأنت الرابح في ما تقوم به.
صحياً: إنه اليوم المثالي لاتخاذ قرارات للتخلص من الميول المتشائمة والمعيبة أو الإحساس بالضعف والتي تعيق تقدمك.

#السرطان
مهنياً: تحصل على أموال غير منتظرة وتبتعد عن كل انواع المشاكسات والتحديات وتكون متحفّظاً جدّاً.
عاطفياً: تعزيز العلاقة العاطفية ضروري جداً، وهو يرفع منسوب الثقة بينك وبين الشريك.
صحياً: وضعك الصحي السيّئ بعض الشيء سببه الارهاق، فحاول ان تجد وقتاً للراحة والاستجمام.

#الاسد 
مهنياً: حضورك لافت، ولا بدّ من أن تحقق إنجازات مهمّة، لكن لا تهدر الوقت بالأحلام، بل كن واقعياً ورتّب اولوياتك.
عاطفياً: اهتمامك ببعض التفاصيل المهمة يدفع الشريك إلى منحك مزيداً من الثقة وحرية التحرك.
صحياً: لا تتهاون في بعض الأمور التي قد تشكل خطراً على صحتك في المستقبل.

#العذراء
مهنياً: مسألة مهنية تجعلك متوتراً بعــض الشيء إلا أن الأمور تنجلي قريباً ويعود كل شيء إلى طبيعته. 
عاطفياً: تتحكّم فيك أمور كثيرة فتتخلص منها ولن تدعها تعرقل حياتك العاطفية أو تسبب لك بعض المشاكل.
صحياً: إضطرابات في المعدة وصداع شبه يومي، سارع إلى استشارة الطبيب.

#الميزان
مهنياً: لقاء عمل يكون ناجحاً جداً ويعطيك فرصة كنت بانتظارها منذ زمن لتنفيذ أحد مشاريعك. 
عاطفياً: ربما يتعلّق بك بعضهم ويلاحقونك، بحيث لا تجد متنفّساً لك وتحاول الهرب، في حين تهتم بأشخاص آخرين يختفون عن الأنظار أو يتحفّظون.
صحياً: خذ بنصائح الأصدقاء لأنهم مخلصون ويريدون لك التمتع بصحة ممتازة.

#العقرب
مهنياً: أنت محطّ أنظار الجميع وتُعلّق آمالاً كبيرة على مشاريعك المستقبلية التي يمكن أن تغير مجرى حياتك.
عاطفياً: إذا لم تكن مرتبطاً، فقد يدقّ بابك حبّ جديد، كن مستعداً لاستقباله بحفاوة. 
صحياً: مشكلة عائلية تطلّ هذا اليوم ويمكن أن توتّر الأجواء وتزيد الضغوط عليك.

#القوس 
مهنياً: عالج كلّ المسائل المهنية بوعي وحكمة لأنك تحصد قريباً نتائج باهرة في مقدمها ترقية لم تكن تتوقعها.
عاطفياً: تعيش مع الحبيب يوماً يسوده الوفاق التام بعدما تصارحتما بحقيقة شعور أحدكما تجاه الآخر.
صحياً: مهما حاولت للتخلّص من السمنة من دون اتباع حمية أو ممارسة الرياضة، فلن تحصل على النتيجة المتوخاة.

#الجدي 
مهنياً: تقبل الواقع ولا تعترض على شيء، قد تثار قضية لها علاقة بعلاقات سرية لك، أو تعرف غيرة أو تعيش أزمة، ناضل حتى لا تتورط في فضيحة ما وتجنب المواجهات.
عاطفياً: مزيد من العراقيل في طريق تصحيح العلاقة بالشريك، لكن الإرادة موجودة وهذا مهمّ للمحاولة مجدّداً، فلا تيأس.
صحياً: كن أقوى من كمية صغيرة من الطعام لكنّها تحتوي على ما يسبب لك مشكلات صحية.

#الدلو 
مهنياً: تريحك الأجواء هذا اليوم، وتوحي لك بأفكار جيدة لبعض المشاريع وتدعوك إلى المبادرة والمجازفة، ويسعدك أن ترى الزملاء سعداء ببعض الإنجازات.
عاطفياً: لا تعتقد أن سكوت الشريك يفسح في المجال أمامك للاستمرار في ارتكاب الأخطاء، فهو قادر على قلب الأمور رأساً على عقب. 
صحياً: من جَدّ وجد، ومن أراد المحافظة على صحّة سليمة عليه القيام بما يلزم ليتوصل إلى ذلك، فماذا تقول؟.

#الحوت 
مهنياً: ركز اهتمامك على إنجاز مهامك، ولا سيما أن زملاءك يميلون إلى التعاون معك. 
عاطفياً: تؤدي عاطفتك الجياشة دوراً إيجابياً في تعزيز علاقتك بالحبيب وتعميقها أكثر فأكثرٍ.
صحياً: تعيش يوماً متعثراً وحافلاً بالعلاقات المتوترة، فتكاد لا تجد السلام الذي تبحث عنه، ما يسبب لك الأرق أو الكآبة.

استفتاء ألبرج

هل أنت خائب الأمل من تجدد الكورونا؟
  • خائب جدا ولم أعد أحتمل...
  • لسوء الحظ اعتدنا
  • عادي
مجموع المصوتين : 59